كالبدْرِ في غَسَق الدُّجى حُوريّةٌ *** اللحْظُ منْها قاتِلي يا ويْلَ لي !
.
أهْـلُ الـجَمـالِ و وجْهُها جوريَّةٌ *** هيَ قبْلَتي وتَعبُّدي يا أهْـلَـلـي
.
نَـظَـراتُـهـا أعْـجوبَـةٌ و عَـوارِضٌ*** في ثـغْـرِها بــرّاقَــةٌ فـي لـيْلَـلـي
.
كالياسَمينَةِ قد تَضوَّعَ عطْرُها ***أذْكـى صَـبـابَـةَ عـاشِـقٍ مُـتَـوسِّـلِ
.
الـزهـرُ من وجَـنـاتِـها هـو غـائِـر *** قُـطِـعَ الفُـؤادُ بـحاجِبٍ كالمنْـجَـلِ
.
يا ويحَها خيرُ الكواعِبِ ظَبْـيَـتي*** أهْـدابُـها والـلّـحْـظُ مـنْـها قاتِـلـي

.
.

 

مجدي شكري