ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ
ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

في حضرة ديسمبر

يتباطىء قطار الأيام كالعادة ما إن تفوح رائحة ديسمبر,,
رائحة تأتي لتلخص كل لحظات تلك السنة التي ترتفع الهامات والكفوف ملوحة لوداعها ..
لحظات أوجاع ,, لحظات فرح ,, ولحظات اكتئاب ,, ولحظات الحب
رائحة تجر خلفها في الأفق غيوم الأمل لتأتي قطراتها وتزيل الغبار المنسي على أجنحة الحب ,,
فتنطلق طيور الحب محلقة في ملكوت ديسمبر .
في حضرة ديسمبر
صدمة ما إن تداركتها حتى تأخذك وساوس الحب لعالم غيبتك عنه شهورك التي مضت  ,,
انه يأتي اليك لينزع عنك قيود التعالي على الحب يأتي ليضعك في مقدمة جيشجه الخارج لحرب الهلاك ,
ربما تسقط أسيرا للحب في أول معركة , ربما !
يأتي بسلطته كاملة ليضع حدا لكل من تساوره نفسه بأن يتطاول على كرامات الحب ,,
نعم إنها سطوة الأقوياء

في حضرة ديسمبر
انزع عنك اقنعة البؤس و انظر للأفق , واحمل قلبك على كفك واجعله دليلك
تمرد على ضعفك , اجعل ديسمبر مدادا لقوتك
عش لحظات الحب في أوج عطاءه
سافر بروحك نحو عشقك الذي كنت تنتظر
في حضرة ديسمبر
اعشقها واحضن قلبها الضعيف فيه ..
اخفض لها جناح الحب واحملها معك
اعطها عهدا أبديا غير قابل للإستئناف ..
ادخل قلبها من أوسع أبوابه
كن دفئها عندما يوقضها البرد
لكن لا تجعلها تعتاد على الدفئ أكثر ..
كن قريبا منها عند نسمات السحر كن حلمها الذي يراودها منذ الصغر..
اتركها تضع لك مقبلات الحب على طاولة افطارك الدافئ
ازرع لها جورية دمشقية تستنشق فيها رائحتك ..
لكن لا تتركها وحيدة

في حضرة ديسمبر
كن وطنها المسلوب اذا ضاع من يدها
لا تبحث لها عن وطن بديل بين طيات التاريخ
بل أعدها لأول صفحة من كتاب الوطن
اشرح لها كل ما تجلهله عن أسرار الوطن , واعطها ما تعرفه عن أسرار الحب
داوي ألمها اذا أثخنت فيها الجراج
أعطها عهدا بأن تقطف لها تفاحة من جنة الأرض
واترك الباقي للوقت فهو جدير بالوفاء
واذا ذهب ديسمبر !
فابحث لها عن ديسمبر جديد في عامك القادم

عن حارث أبو جقيم

شاهد أيضاً

ليتَه ابتسم

استقبلته عند الباب بابتسامة تترجم ما يخالج قلبها من محبة وسرورٍ حين لقياه، وما يعتصرها …

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

عراك الظلام

ها انا جالسة ويصبني الملل، واضعة بجواري مصباح لا يفارقني ويحيطنا ظلام دامس. لم نخاف …

شاركنا تعليقك =)

%d مدونون معجبون بهذه: