الرئيسية / مُشاركات أُخرى / اكتب بلهجتك / أنا مش مخلوقة لطيفة
ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ
ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

أنا مش مخلوقة لطيفة

صعب كتير أكون بنت بالصورة الي بدكم إياها, أسهر طول الليل بزبط بشعري وبحط مناكير, بمضي ليالي كتيرة بمعدة فاضية ليصغر خصري, كل مصروفي بيروح لكريمات الوجه والفاونديشن والعطر, وبين المحاضرة والمحاضرة لازم أمر على التواليت لأزبط الأيلينر لإنه بيضله يخرب, ولازم تضل ريحتي حلوة, لازم أكون بنت – ناعمة -.

 

طيب ما هو أنا انسان مش لعبة باربي أو قزازة عطر مرصعة بالدهب, ما ضروري أضلني ماشية على نظرتك المعتادة للمخلوقة اللطيفة إلي قدامك, ما ضروري أكون نسخة مكررة إنت السبب بوجودها, أمشي على تعليماتك إنت وهالمجتمع, وأعودكم على منظري بالمكياج ويصير بدونه متل كإني مريضة.

 

وين المشكلة بإني أكون إنسان معتدل لا ناعم كتير ولا خشن كتير – صار بدي كنافة 😛 – أعمل الي بدي اياه أو بالأول أعرف شو بدي بعدين أعمله, ما قياس بنطلوني الجينز مش هو هويتي, طول شعري, لون عيوني أو قصدي لون اللينسيز, أبداً مش هو هويتي, صار وقت نكسر القالب الي عم بيخلينا نسخ, نفس الشكل, نفس الملمس, نفس المكونات والمواصفات, والمشكلة الأكبر إنها نسخ صينية, صار وقت نتعايش مع عالمنا, عالمنا الحقيقي مش السطحي, صار وقت نعيش متل ما نحنا من جواتنا متل ما انخلقنا, إنسان من لحم ودم مش من بلاستك وألوان, ما حدا بيختار أكله مشان لونه ما هو ازا هيك حتاكل السم ازا لونه عجبك, أو نحب ريحة الزبالة مشان لون الكيس, بيكفي ألوان بكفي نعومة وجمال كزابي بيروح مع المي, حياتك خليها تيجي من جواتك مش من معايير حطوها غيرك وجيتي إنتي قدستيها.

 

الحياة بسيطة بدون تعقيدات وأفكار مخللة ومحفوظة بروسنا, عادي أطلع متل جعفر وتحكي عني مش حلوة المهم انا مرتاحة وعم بعيش حياتي متل ما بدي مش متل ما بدك إنت.

عن حنين أبو ديّة

شاهد أيضاً

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

جربت ؟!

جربت تحلم حلم غريب وتصحى مش فاهمه بس تبقى متأكد إنه مش تخاريف .. ! …

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

تنهيدة

( 1 ) ماذا أفعل ياالله بابتسامة باهتة كهذه التي في قلبي دائماً, أحملها أينما …

شاركنا تعليقك =)

%d مدونون معجبون بهذه: