الرئيسية / شعر / فيمَ الغزلْ |أشرف المومني |قصيدة عمودية
ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ
ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

فيمَ الغزلْ |أشرف المومني |قصيدة عمودية

الشّعرُ في غَزَلِ الحبيبِ يُداوَلُ
و الشّعرُ فيما دونَ ذلك زائلُ
فترى كثيرَ الشّعرِ إنْ لاحظتهُ
غَزَلاً, و ننسى الموتَ أو نتجاهلُ
فالموتُ إنْ قَصَدَ العليلَ يُريحهُ
و الحبُّ لو صَدَفَ السليمَ سيقتُلُ
و الموتُ و الأشعارُ عندكَ واحدٌ
لا ذاك أو هذا إليكَ سيوصِلُ
.
.
.
فاجعلْ هواكَ على هَوايَ مُحكّماً
و اقضي بأمرِكَ ما تَشاءُ فأفعَلُ
فالحُكْمُ منكَ و لَو ظَلَمتَ عدالةٌ
و الحقُّ أنتَ و من سواكَ الباطلُ
.
.
.
مِنْ طَرف عينِكَ قدْ عرفتُ رسالتي
و عرفتُ أني في هواكَ المُرسَلُ
فوقفتُ أُقنِعُهمْ كوقفةِ جعفرٍ
يومَ النجاشيّ الذي يتسائلُ
يا معشَرَ العُذّالِ من آياتنا
للدهرِ كفّانٍ, تخيطُ و تنسِلُ
في كفّه اليُمنى يُقدِّمُ وردةً
و وراءَ ظهرهِ في يسارِهِ مِعوَلُ
فإذا أغرّتكَ الحياةُ بزينةٍ
ما حال بينكَ و النهايةَ حائِلُ
.
.
أكملتُ قولي و اكتشفتُ بأنهم
لم يعقلوا
أَوَهلْ جمالُكَ يُعقلُ

عن أشرف المومني

شاهد أيضاً

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

كِنْدا

تَخافُ صَغيرتي( كِنْدا ) سَماري // و إنْ ناديتُ هَمَّتْ بالفِرارِ أَقولُ مُداعِبًا هّيَّا تَعالي …

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

لقاءٌ بين السطور

في عيدِ ميلادِ المسيحْ قلبي تعطَّرَ بالحياةِ وصار غُصنًا داعبتهُ اليومَ ريحْ هل تذكرينَ الأمسَ …

7 تعليقات

  1. إسراء العلالمة

    دام قلمك الراقي ..

  2. أسماء الخالدي

    لكَ في الشّعر قدمٌ ثابتة :))
    أبدعت ^^

  3. أبدعت …

  4. وسامة عبدالله

    رائعه :”)
    ينبغي أن تدرّس !

شاركنا تعليقك =)