ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ
ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

توخَّ الحذرْ !

تَوخّى الحذر…..

فعِناقُ الدُّروبِ على المنحدرْ

هو وادٍ سحيقٌ في مدّ النظر

و انهيارُ جلاميْدِ صخرِ القدرْ

على قُبَّعَةٍ تحيْدُ النظر..

توخّ الحذرْ…..

فحتَّى في وادينا يغدُ المطر

سُيولَ الدُّموعِ كَسِيْرَ الممرْ

و تَصرخُ أغْرَقَ في وادِ المحبَّة

مُطأطِأً رأسا حطَّمهُ الهَمَرْ

هل من مغيث!!!

فيُجيبُ ضريرٌ…

توخِّي الحذر!

و يرمي عصاهُ و يقذفُ نفسهُ…

نحو الهَلَكْ

و يسبحُ لكْ

يتابِعُ خَطْوَكِ في المنحدرْ….

يُعينهُ قلبُ على سمعِ نبضكْ..

حتّى استطاعَ أن يدنو لك

و بكفٍّ حنونٍ أمسكتي بكفٍّ

و دفعْتي بنفسِكِ نحْوَ المَفَرْ!

تاركَةَ جثَّةَ كفيفٍ غريقٍ

و قبّعةً على السَّطحِ تستقِرْ

عن محمد ملحس

شاهد أيضاً

ليتَه ابتسم

استقبلته عند الباب بابتسامة تترجم ما يخالج قلبها من محبة وسرورٍ حين لقياه، وما يعتصرها …

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

عراك الظلام

ها انا جالسة ويصبني الملل، واضعة بجواري مصباح لا يفارقني ويحيطنا ظلام دامس. لم نخاف …

2 تعليقان

  1. (Y)

  2. شكرا 🙂

شاركنا تعليقك =)

%d مدونون معجبون بهذه: