ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ
ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

بين نهريْ عُيونَكِ

بين نهريْ عُيونَكِ..
تتزاحم ذكرياتي..
ويذهَبُ بيَ الزّمان إلى يومٍ كُنّا فيه معًا..
بجانِبنا ضوءُ شمعة.. والوردُ الأحمرُ تحتّ القدمين..
والسّماءُ مُزدانةٌ بعبير الحبِ الفوّاح..

فننسى ما نحنُ ومن نحنُ ولمَ نحن..

ونعيشُ في عَبَقِ الأحلام..

فساعةً تَكتُبين لي.. وساعةً أكتُبُكِ..
وحينًا تشتكين لي.. وأحيانًا أبكيكِ..

تذهب ساعاتٍ في دقائِق..
وتَروحُ أيامٌ في ساعات..

من بعدِ وَهلةٍ.. صَفَعتنيَ الرّيحُ..
فاستيقظت..
استيقظتُ وأيقنتُ أنّني في “غُربة” ..
وأنّ عيناكِ لا زالتا كسربِ حمامٍ في السّماء بعيد المنال..

عن "محمد نور" أبو خليف

شاهد أيضاً

ليتَه ابتسم

استقبلته عند الباب بابتسامة تترجم ما يخالج قلبها من محبة وسرورٍ حين لقياه، وما يعتصرها …

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

عراك الظلام

ها انا جالسة ويصبني الملل، واضعة بجواري مصباح لا يفارقني ويحيطنا ظلام دامس. لم نخاف …

شاركنا تعليقك =)

%d مدونون معجبون بهذه: