ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ
ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

ملائكةُ الرّحمة

بسمِ كلّ معلمةٍ تركت فلذات أكبادها لكي تنبض قلوب دم العلم و المعرفة
بسم كلّ امّ سهرت ليلاً على سهرنا , و بكت ألماً على ما نسمّيه فشلنا
بسم كلّ درج شهد لنا جلسةَ علمٍ تحفّها ملائكةُ الرّحمة
بسمِ كلّ جدارٍ يحصي لنا عدد قطراتِ عرقنا
بسم كلّ أرضٍ وطأت عليها أرجلٌ بإقدامٍ نحو حبّ المعرفة و الرّغبة بالمزيد
بسم مدرستي بأكملها الّتي توّجت نجاحنا بفخرٍ و رؤوسٍ شامخة
ندعو الله أن لا يضيع عمل مجدٍّ اجتهد
بسم الله الرحمنِ الرحيم
معلمة الفناء و التضحية التي كوّنت من العقولِ ذكاء
و أمٌّ حضنت نجاحنا و جعلته تمثالاً
و ملائكةُ رحمةٍ ألقت طموحها في أنفسنا و ضحّت بحياتها كي نحيا , و أنزلت دموعنا كي نروي نباتَ دراستنا
و نجني ثمارَ نجاحنا
و جنّة ترقص فيها الملائكةُ فرحاً بنا , و خوفاً من متبطاتِ نجاحنا
هيَ ثرى العمر و ماءٌ الحياة
و الأمُ جنة الحياة
فكيفَ تفي كلماتي القليلَ ممن لاقيت من تضحيات ~
لأن الأمّ  نبعُ عطاء و الجنّة حياةٌ فيها طولُ البقاء ~

عن هَنَا محمّد

شاهد أيضاً

ليتَه ابتسم

استقبلته عند الباب بابتسامة تترجم ما يخالج قلبها من محبة وسرورٍ حين لقياه، وما يعتصرها …

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

عراك الظلام

ها انا جالسة ويصبني الملل، واضعة بجواري مصباح لا يفارقني ويحيطنا ظلام دامس. لم نخاف …

شاركنا تعليقك =)

%d مدونون معجبون بهذه: