ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ
ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

يا أنا.

يا أنا.
بكلّ الحزن و الأسى.
أزفّ اليك هذه البشرى التي لطالما تمناها الكثيرون.
لا بل رُبّما أجهدوا أنفسهم في سبيلِ الحصولِ عليها و الوصولِ اليها.
بل ربّما ركبوا اليها كُلّ صعب. و كُلّ عسير.
أما أنتِ فقد حصلتِ عليها دون أدنى معاناة. و دون أيّ تكلّف.
هل من السهلِ عليك تحمّل الصدمة؟
حسناً.
البشرى باختصار و ايجاز.
هي حصولك على جائزة نوبل لأسوء اختيار لأصدقاءِ الفضفضة على الإطلاق.
و بهذه المناسبة أتشرّف بمنعكِ من الحديث أو الكلام أو الثقةِ أو النقاشِ أو حتّى ابداء الرأي في أي موضوعٍ و لأيٍ كان.
و أتشرّف أيضاً باستنساخكِ على حسابِ المكرمة الملكيّة السامية و تقديمكِ الى مختلفِ دورِ العناية ( بالذينَ لا أصدقاءَ لهم) على طبقٍ من أصابعِ زينب!
تحياتي.
هناء محمد.

عن هَنَا محمّد

شاهد أيضاً

ليتَه ابتسم

استقبلته عند الباب بابتسامة تترجم ما يخالج قلبها من محبة وسرورٍ حين لقياه، وما يعتصرها …

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

عراك الظلام

ها انا جالسة ويصبني الملل، واضعة بجواري مصباح لا يفارقني ويحيطنا ظلام دامس. لم نخاف …

2 تعليقان

  1. “)
    كلنآ في هذه الدور يا هناء :/ ~ !

شاركنا تعليقك =)

%d مدونون معجبون بهذه: