ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ
ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

لماذا تفرقنا

لماذا تفرقنا
لماذا كنا يوماً للجسد حملاً
ثقيلاً  كان او خفيفا
لماذا رويت شجرة الاشتياق بيدي
لماذا هجرت من احبوني
لماذا اتى الامس هفوةً
لم نكن نريد الشمس مع غيابها
اردنا ان نكتب بالكحلة على العيون
اردنا بقاءً
لكن قراري خاضع للشقاء دوماً
لماذا تفرقنا
كطيف ترك لوناً سابعاً
لم يحتمل قلبي كل هذا
لم اكن سعيداً لاضحك في وجه اعدائي
لم يكتب قلمي الا على ورق احلامي
و يخيط الفراق خيطاً اسوداً
يفصلني عن السعادة المشتهاة
لم اطلب السعادة كاملة
لكن الشقاء طال
لماذا تفرقنا
كالمصباح الذي اشتاق الى رائحة الوقود
اين هو وقود سعادتي
هل نفذ هاجراً
ام اخذ قيلولة لكي يغير طبعه في جسدي
اين ذهب الامل في عين امي
اين ابكي ان لم ابكي في ضلوع امي
لماذا
لماذا تفرقنا
توقف القلب عن الاتيان بدم صالح
فدمي الان ملوث
شابه النسيان
و الميل الى الهجران
ضاعت اسطري في ذيل حكايتي
شمرت عن ساعدي و كتبت
لا لأخذل العشاق
لكن النسبة ضئيلة في النسيان
لكم ان تعيشو يوماً او اكثر
ساعة او جزئاً منها
علي ما اقول
فلساني يهوى الكلام العابر
لا افعل ما اروي
سوى ان اترك الرماد خلف الفشل الأتي
قابلتني في الطريق نسمة
و ابتعدت !
و ابتعدت !
و اختفت حيث موتي
لعلي اروي هنا ملحمتي
لكني لا اهوى ان افترقنا
لم تكن الحمامة التي ارسلتها مريضة
لكنها مكسورة الجناح يا امي
لم يعد لي قلب اخر لاتي به
لماذا تفرقنا
لن اكمل حتى اكمل اللحن الضائع من اوتار كماني
عاد محمود من بعيد
و قال لي انهض ولا تكن يائساً
هناك كلام لم اقله بعد
عليك به
انت امنيتي
لا افتخر ولا اعتذر
ولكن فقط لي ان ابكي
فالبكاء طويل في حضن امي
لها ان لا تسئلني
و عندها يحفظ سري
ولها الورود الحمراء مارةً
فوق قبري
فمن لي ان اصل بعد الفراق
سواكي يا امي 🙂

عن أحمد بدوان

شاهد أيضاً

ليتَه ابتسم

استقبلته عند الباب بابتسامة تترجم ما يخالج قلبها من محبة وسرورٍ حين لقياه، وما يعتصرها …

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

عراك الظلام

ها انا جالسة ويصبني الملل، واضعة بجواري مصباح لا يفارقني ويحيطنا ظلام دامس. لم نخاف …

شاركنا تعليقك =)

%d مدونون معجبون بهذه: