ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ
ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

حديثُ المَطر !

وهل أحدّثكم عن المطر ؟
وحديثه إذا انهمر ، وصوتهِ إذا هَدَر ..
بكى فأوجع أسماعنا .. وملأ قلوبنا بالحُفر !
هل أحدّثكم عن صخبه ؟
أم عن هدوئه ؟!
عن ذلك العزف الوحَداني ..
المليء بعتمة ليالي العُزلة !
أنيس الوحشة .. ورفيق الغُربة ..
يملؤ أسماعنا صخباً بهدوئه !
نَلِج إلى ذلك الطريق المليء بالناس ..
الهاربة من صخبه ..
الراكضة هنا وهناك !
وضعت في أذنيها صَمماً عن موسيقاه !
فإنها لا تدخل إلى صميم قلوبهم ..
فقط تُصيب أسماعهم بالبَلل !
إنهم يخشون ذلك البلل ..
لأنه يبقى مُنتظراً ..
بأن يجدوا له طريقاً إلى داخلهم !
فتصيبهم الرعشة .. ثم يبحثون عن الدفء ..
فلا يجدونه .. مهما وضعوا حولهم من القطن !

استمع واستعذب : 

http://youtu.be/0GdqHJqeVy8

عن عبد اللّه فيّاض

شاهد أيضاً

ليتَه ابتسم

استقبلته عند الباب بابتسامة تترجم ما يخالج قلبها من محبة وسرورٍ حين لقياه، وما يعتصرها …

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

عراك الظلام

ها انا جالسة ويصبني الملل، واضعة بجواري مصباح لا يفارقني ويحيطنا ظلام دامس. لم نخاف …

شاركنا تعليقك =)

%d مدونون معجبون بهذه: