الرئيسية / خواطر / هي مُختلفة
ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ
ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

هي مُختلفة

ليست مثلهم، لا تشابههم، هي مختلفة، بعد طريقٍ طويلٍ، أخيرًا وجدتها، فربّها لم يخلق لها مثيل، في أدقّ تفاصيلها وثناياها، هي مختلفة، بصوتها، بصورتها، بسحر رسمها، هي مُختلفة، بذاك الإحساس الرّقيق، ونسمات الهمس العريق، هي مختلفة.

من أين أتت؟ وكيف تكوّنت؟ وكيف ولمَ كانت؟ كيف حاصرتني وآلمتني وبسحرها حصرتني؟ وكيف اجتاحت في جناح الليل كلّ كلماتي؟

هي مُختلفة، أو أنني كذلك خلتها!

فمن بعد لحظات الذّهول تنكشف الحقيقة، ونرى عندها ما اختبئ في الجوهر، هي مُختلفةً حقًا، ليس لإختلافها، لكن لكوني رأيتها مختلفة.

عن "محمد نور" أبو خليف

شاهد أيضاً

ليتَه ابتسم

استقبلته عند الباب بابتسامة تترجم ما يخالج قلبها من محبة وسرورٍ حين لقياه، وما يعتصرها …

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

عراك الظلام

ها انا جالسة ويصبني الملل، واضعة بجواري مصباح لا يفارقني ويحيطنا ظلام دامس. لم نخاف …

شاركنا تعليقك =)

%d مدونون معجبون بهذه: