ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ
ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

رحلة دمع ..!

لا زالت دموع مكوّرة في الجفن .. تقف غصّتها في منتهى الحلق ..
تحترق وتعتصر .. ويزيد حجمها في مقدمة الرأس .. حتى اذا ما اشتد الألم سال من الجبين الى العين .. فيزيد غزارتها .. فتنهار جبالها المالحة وتسير في خطاها على ضفاف فمي .. وبعضها الاخر يكمل طريقه الى الذقن ..
حتى يلامس جدار القلب .. أي قلب ؟! .. قد انشق منذ زمن طويل .. حين فقد جناحيه .. وحتى محاولاته في ارجاعها كانت تنتهي بالقص ..
غارت الدموع في شقّ القلب .. وشهقت لهيباً من نار القهر .. وامتلأت كـ فقاعة من هواء مستعر .. حتى اذا ما اقتربت من ماء بارد عذب .. جرفتها اهاات الصبر .. ومتى أمتلك مفتاحك يا صبر .. أين الفرج ؟!
ثم فاض بالدموع قرح .. غرز في أنحائها .. كـ قبلة حمراء على وجه طفل ..
وبدأ نحيبها يعلو ويعلو .. ويتراقص على نغماتها عظام في الصدر ..
خفّ النبض .. تراجع الخفق .. هدأ الجسم .. سكنت الدموع وتكوّرت على نفسها .. كأنه الحسم ..!
وبدأت هنا معركة يقودها العقل .. ………zzZzzZZzZzz
262190_138426869569948_100002079082176_263865_5616148_n

عن fatima atyah

شاهد أيضاً

ليتَه ابتسم

استقبلته عند الباب بابتسامة تترجم ما يخالج قلبها من محبة وسرورٍ حين لقياه، وما يعتصرها …

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

عراك الظلام

ها انا جالسة ويصبني الملل، واضعة بجواري مصباح لا يفارقني ويحيطنا ظلام دامس. لم نخاف …

شاركنا تعليقك =)

%d مدونون معجبون بهذه: