ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ
ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

منخفض عربي

” رجعت الشتوية “.. لكن ! لم يخبرونا منذ متى رحلت !

غنينا للشتاء .. لقطرات الطُهر المُنهمر .. لهدية السماء .. وانشغلنا

بأنغامنا ،فكدنا نغرق بالفيض ونلحقه بعمان ..

شاهد الحال ، عزفنا على أوتار الثورة ، وصوت الجياع ، حتى أُحيٍلت

الى مجزرة وغريق انتماء ..

********

انه البرد يا بني ، لا يرحم !

دفىء نفسك جيدا، وهاك مظلةً احتمي بها من المطر ..

وماذا عن شتاء الدم يا أمي ، وشتاء الغضب !

تساقط الأرواح الأغزر .. تنكيل البشر بالبشر ..

تجهم الوجع والظلم في وجه الضعفاء ..

********

باتت فصول العام كلها مشابهة ، بيد أنها تزيد حدة الجلْد ، واستبداد

الانسانية ، فنزيد جرعات المُسكِن أو ندخل

الغيبوبة أكثر …

********

الفرق بين شتاء السماء ، وشتاء أهل الأرض ؛

أن تلك تستوجب العطاء ، والأخرى تستوجب المنع !

الملجأ يا أمي .. هو الاله .. اليه المفر ..

وأعدوا لها .. أعدوا حتى التعب .

 

تمت

دعاء النشاش

عن دعاء النّشاش

شاهد أيضاً

ليتَه ابتسم

استقبلته عند الباب بابتسامة تترجم ما يخالج قلبها من محبة وسرورٍ حين لقياه، وما يعتصرها …

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

عراك الظلام

ها انا جالسة ويصبني الملل، واضعة بجواري مصباح لا يفارقني ويحيطنا ظلام دامس. لم نخاف …

شاركنا تعليقك =)

%d مدونون معجبون بهذه: