ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ
ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

عَاصِفةٌ صَيفيّة !

لمَاذا تَسير وأنتَ مُفَعم بالأمل ؛ نحَو غدٍ مَجهُولِ المَصير ؟!
قلبِي يَعيشُ حَالةَ فَرحٍ وسُرور كمَا لو أننّي لا زِلتُ أُفكّر بِك .
بَعدَ تِلك الدّموع التي صَاحبت فِراقَنا ؛ مَاذا جَنيتَ مِن كُلَِ هذا ؟!
لقد عثَرتُ أخيراً على البَدرِ المُختَفي والّذي قالوا لِي أنّ بِمقدُورِه إيصَالُ أمُنِيَاتِي إليك !
صُورةُ تِلكَ البَلدة التي تَلُوح في الأٌفق ما هِي إلا ذِكرَياتُنَا الجَمِيلة .
ذكِرياتٌ جَميلة .. لَن تُرينا إلا مَشهداً شَبيهاً بـعَاصفةٍ صَيفيّة !
معَ أنّ الحُزن ظَاهرة طبيِعيّة .. لكنّ الهُدوء ليس سِوى مُجرد انطِباع !
أرجُوك اُعثر على كَلمة السّر الّتي ستَكسِر قُيُودَ مَشاعري !
صُورةُ البَلدة الّتي تَلُوح في الأٌفق ما هِي إلا ذِكرَياتٌ جَمِيلة .
أرجُوك اُعثر على ذلكَ المَشهد الشّبيه بـتلك العاصِفة الصّيفيّة ~ ..
….

عن عبد اللّه فيّاض

شاهد أيضاً

ليتَه ابتسم

استقبلته عند الباب بابتسامة تترجم ما يخالج قلبها من محبة وسرورٍ حين لقياه، وما يعتصرها …

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

عراك الظلام

ها انا جالسة ويصبني الملل، واضعة بجواري مصباح لا يفارقني ويحيطنا ظلام دامس. لم نخاف …

شاركنا تعليقك =)

%d مدونون معجبون بهذه: