الرئيسية / أرشيف الوسم : حب

أرشيف الوسم : حب

عند نقطة المفترق

ومن بين الصدف التي تأتي كلها مجتمعة ، أحاول جاهدةً أن أتخطاها ، إلا أنه يصعب فعلياً ذلك ! كاظم يقول : اختاري الحب أو اللاحب ، فجبنٌ ألا تختاري يقتلني جبنك يا امرأة تتسلى من خلف جداري وكأنها مخصصة لي ، لتجبرني أن أقول ، ألا أقف جبانة كالمسمار دون حراكٍ كما وصفني !أستجمع نفسي ، لأتحرر من تهمة الجبن الموجهةِ الي ، لأتخذ قراراً ، فأجدني عاجزة . وتكراراً لما سبق ، بين …

أكمل القراءة »

ليتَه ابتسم

استقبلته عند الباب بابتسامة تترجم ما يخالج قلبها من محبة وسرورٍ حين لقياه، وما يعتصرها من ألم حين يتجاهلها، لم ينتبه، وكالعادة لم يكلف نفسه عناء رفع وجنتيه أو عقف شفتيه ومبادلتها بابتسامة ولو مزيفة، تقدم مباشرة نحو غرفته، ألقى بمعطفه على الأرضية، تبعته سائلة هل يشكو أمراً، هزّ رأسه نافيا، أخذ حماما ساخنا وجلس أمام التلفاز على الأريكة، جلست بقربه معيدة محاولاتها لترد الفرح لقلبه وشيء من البسمة على محياه، دون جدوى، رنّ الهاتف …

أكمل القراءة »

تمرّدي..

مات نهارٌ جديدٌ من عمري بلا عزاء.. ككُلٍّ نهارٍ أعيشُهُ ويمضي.. بلا استثناء.. استَيقِظْ.. وكُلْ.. واعمل.. ثُمّ نام.. أيْ.. نام! ملّني القيام.. وملّت منّي الحياة.. ما الجديدُ؟ ما السّبيلُ؟ وما الهدف؟ أستبقينَ – أيْ نفسُ – في متاهةٍ مُصَفَّدةِ الأبواب؟ إلى متى؟ ألم تَمَلّي؟ عُفْتُني أنا والله.. مللتُ كُلَّ شيءٍ، حتّى أنتِ.. سئمتُ ذا التّكرار.. سئمتُكِ.. أيْ نفسُ فتمرّدي! صارعي كُلّ الثُوابتِ، وانهضي.. أعلِني الغدَ ميلادًا جديدًا، وناضلي.. غيّري المُستقبل، أغلقي نوافذ الماضي، جاهدي.. تَمَرَّدْتُ.. …

أكمل القراءة »

و يخيل لك

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

و يخيل لك أنك تحيا الحياة التي أردتها و أملتها دوما ..سعيدة .. كاملة .. حتى يظهر لك ذاك الشخص الذي يجعلك في يقين أن ما عشته ما كان إلا ذرة من حياتك الحقيقية .. الحياة الحقيقية تلك التي تؤول إليه .. لم تكن لك حياة دونه .. و عمرك الحقيقي ابتدء مذ رأيته و عرفته للمرة الأولى .. و للثانية تلك التي لمحت فيها عيناه .. و دوما ما تكون البدايات هي الأصعب .. …

أكمل القراءة »

القلب مشغول بحياة أخرى !

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

لا تعتقدوا أني .. قد نسيتكم .. أرى في نظراتكم .. الكثير من العتاب .. أنتم غبتم عني .. وتركتم خلفكم الكثير الكثير .. من الأسئلة .. التي تمزق قلبي كالسهام .. أعلم .. أعلم أنكم تتساءلون .. لمَ كل هذه القسوة .. لمَ كل هذا  الجفاء .. قد حسبناكِ وفيةً مخلصة .. تخطرون على بالي كثيرا .. لكنكم لستم وحدكم .. فمعكم أسئلتكم المؤلمة تلك .. ومعكم كل العتاب .. ومعكم .. كل الحق …

أكمل القراءة »

كُلّ العمر.

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

غزّة قصّة. قصةُ جمالٍ مُنذ وُلد لم يحظَ بِفرصةٍ أن يحلُم. و لم يحظَ بفرصةٍ أن يعيش و لم يحظَ بفرصةٍ أن يسطَع. غزّة قصيدةُ حُبٍّ لم تنَل فُرصة الكتابة. و روايةَ عشقٍ لم تجِد من يرويها. بل هُم أرادوا لها ذلك و لكنّها عاشت و سطعَت و كُتبت . غزّة حكاية. دفنتُها في صدري و أغلقتُ عليها الأبواب و في كُلّ لحظة يُباغتني شيءٌ منها . ليذكّرني بأنها ما زالت هُنا. بالضبط في أعماقِ …

أكمل القراءة »

الحب والخوف

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

ربما باستطاعتي الآن حياكة العلاقة بينهما .. حب راكد حلق لي سلاسل الخوف .. كانت سهام نظراتي تقتل بلا رحمة .. تصيب كل متمرد .. يخضع لها كل متكبر .. ترانيم صوتي أذابت قلوب متحجرة .. أنوثتي غيرت مقاييس من كان سراطه مستقيم .. انهارت رجولات على كتفي .. تناثرت منها رجولات شقية .. وعلى كفي تيتمت .. جاء ليثأر مني .. كأن القدر يعاقبني به .. ما إن نظرت في عينيه سمعت طبول الحرب …

أكمل القراءة »

هي مُختلفة

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

ليست مثلهم، لا تشابههم، هي مختلفة، بعد طريقٍ طويلٍ، أخيرًا وجدتها، فربّها لم يخلق لها مثيل، في أدقّ تفاصيلها وثناياها، هي مختلفة، بصوتها، بصورتها، بسحر رسمها، هي مُختلفة، بذاك الإحساس الرّقيق، ونسمات الهمس العريق، هي مختلفة. من أين أتت؟ وكيف تكوّنت؟ وكيف ولمَ كانت؟ كيف حاصرتني وآلمتني وبسحرها حصرتني؟ وكيف اجتاحت في جناح الليل كلّ كلماتي؟ هي مُختلفة، أو أنني كذلك خلتها! فمن بعد لحظات الذّهول تنكشف الحقيقة، ونرى عندها ما اختبئ في الجوهر، هي …

أكمل القراءة »

الگرامة ام الحب !

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

حياة الشوق متعبة وبدموع الليل نرويها الى متى نعشق ونعشق ثم ياتي من يرمينا سأمت من هذه الحياة البائسة ولكن انتظر من يرديها بقدرة الخالق بدأناها وبقدرته سننهيها تموت بكرامتك الاصيلة افضل من ان تخفيها يمسون كرامتك وكانك لم تخلق معها او فيها خلقت فيك يوم وجدت ولا وجود لمن يمحيها

أكمل القراءة »

ملاذ

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

ارحم بعفوك رِقَّ قلبٍ للهوى                  و اجنُـبْهُ فضلاً مــن دميمٍ أبعدَه   زيّن لهُ يا فـــــــــردُ ما فرّضتهُ                  ألبِـــــــــسهُ بِــرّاً يا الـهاً وحّده علِّق ثناياهُ السّريرةَ بالهُــدى                  نوِّلهُ بعدَ السَّــلْمُ حبّاً هنَّـــــدَه حُبّاً لخَلْقٍ بعدَ خالِقٍ انطـــوَت                 تحتَ الأوامر منهُ نفسٌ مُسعَدَة حبّاً لِنفسٍ ثمّ عشقاً للفضيـل                حبـــــّاً أيا مرءُ استَبِن ما أوعَـدَه الحبُّ أن تحيــــا الأوان بعُمقِه                 لا شكَ في عـــونٍ رحيـمٌ أورَدَه الحبُّ أن تبني لِنفسِــكَ ملجأً                من …

أكمل القراءة »