ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ
ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

برستيج فلّاح …

بحكو انه الزمن بغير ابن آدم …
بس جدي ما تغير …
جدتي عاشت زمان واليوم .. بس ما تغيرت …
حكيها هو حكيها …
واسمها نفس اسمها …
حتى قصصها نفسها .. بتحب نفس الاكل … وبتلبس نفس اللبس
كل يوم بتتشوف اكلات اشكال الوان … بس صحن ” الخبيزة ” و رغيف خبز طابون بتسوى الاكل كله …
بتحضر تلفزيون … وبتسمع الراديو … بس ما بتنسا القصص اللي بتحكيلنا اياها
جدي كبر دكانته و صارت تيجيه السيارة ع باب الدكان بس ضل يحكيلنا كيف كان ينزل ع نابلس يجيب بضاعه ..
ولسه روحه فيها … حتى بعد ما راح … ما تغيرت …
مرات بتمنى لو كنت زيهم …
قديش بنتطور … وبنشوف دنيا وعالم ثاني … بس ليش لازم نلبس وجه مش وجهنا ونحكي حكي مش حكينا وننسى حكي جدي وجدك او نعمل حالنا مش فاهمين لما “فلاح” يحكي …
انت بتعرف بالتكنولوجيا وعصر السرعه وماخذيتك الدنيا ..
بس ما بتعرف شو يعني تكون روحك معلقة بالارض ..
ما بتعرف شو يعني شجراتك زي ولادك … وزيتوناتك خط احمر …
كيف بتكون ريحة الزيت بالمعصرة … وريحة الحطب والنعنع والزعتر …
بتعرف الطابون والصاج ؟
طيب عمرك سمعت بالشعشبان ؟
لا .. مش هيك بتنقرأ …
chعchبان … هيك صح
يعني لما تحكيها بتحس انها طالعة من الارض مش منك …
بتعرف شو … ولا مية ” كاندي شوب ” بتعمل زيه ..
طيب وحدة ثانية .. chعاchيل …
يعني اشي زي الفوتوتشيني … هاي اكيد بتعرفها ..
بتعرف الحارة والحاكورة والفاس والطورية ؟
بتعرفي الحطة والملفع والعرجة والمدرقة ؟
جدي وجدك فلاحين … حرث الف مرة وزرع الف شجرة ولقط الف زيتونه وانتخاله مية فلاح زيه عشان يطلع ابنه ع بلاد برا يتعلم
وابنه جاب ولاد .. وولاده جابو ولاد .. انا وانت وابن الجبل والقصر … كلنا من هالارض وراجعين عليها …
ويا نيال اللي الارض حياته … لانه بشتاق للارض مش بخاف منها ..
يمكن ما عندي دكانة جدي ولا أرضه .. ولا قرأت كتب وقصص زي قصص جدتي ..
ولا بصحى الفجر زي ابوي اسقي الشجر ..
ولا بعرف كل الحارات بتفاصيلها وسكانها زي عمي …
بس جدي فلاح وابوي فلاح .. وانا فلاحة بنت فلاح …
في ناس بتتلون بس آخرة هاللون ” يحل ” ..
وفي لونهم أصلي …
اللي تغربو وشافو الدنيا و ” مكياجها ” بس لما رجعو ما تغير اصلهم .. رجعو مشتاقين لانهم عارفين قيمة اللي تركوه ..
اللي شهاداتهم معبية الحيطان ولما تسألو بشو أناديك بحكيلك “فلاح ” …
انا وانت هسا عايشين بالمستقبل وبهرجاته … وبنجرب كل يوم بالعالم والتطور اشياء جديدة …
انا عايشه اللي بتعيشه … بس انت ما جربت كل شي ع فكرة ..
يعني زيادة عنك جربت الجبل وقناة المي والوادي …
جربت حكي الشجر اول النوار … و كيف ببكي اول الخريف …
جربت كثير شغلات بس ما رح تعرف قيمتها …
بتعلم لغات بس ما رح تلاقي حدا يعلمك حكي جدي وجدتي …
يا ريت بقدر اعيش بزمنهم …
ويا ريت بعرف نص اللي تعلموه وجربوه …
بس رح اتعلم اكثر عن الدنيا عشان بيوم من الايام احكي هاي دنيتنا .. وهيك كانت دنيتهم …

عن سجى زيادة

شاهد أيضاً

ليتَه ابتسم

استقبلته عند الباب بابتسامة تترجم ما يخالج قلبها من محبة وسرورٍ حين لقياه، وما يعتصرها …

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

سأحقق حلمي مهما طال

حملت صينية القهوة و كنت بدي فوت لشوف زوجي المستقبلي!! هي اللحظة الي بتحلم فيها …

شاركنا تعليقك =)

%d مدونون معجبون بهذه: