الرئيسية / خواطر / يرحلون،،بمجرد أن نحبهم <3 !!
ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ
ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

يرحلون،،بمجرد أن نحبهم <3 !!

أعلم أنكِ سترحلين ..
لكنني ما زلتُ أكتب لكِ ..
و أضع في مغلف أحمر كل ما أوشك أن أرسله لك ..
ليتراكم عليه غبار حيرتي ، و جنوني و شوقي <33 !

أنظرُ إلى صورتكِ ، أقرِّب عيني إلى وجهك أكثر ، أخفي جهازي لكي لا يراني أحد ، و لا أُتَّهَمُ بالحب ! ، أسرق بعض نظرات إلى وجهكِ الذي تقت مرآه ، ثم سرعان ما أغلق جهازي بغضب عندما أتذكر احتلالك لي !!

يا حزناً لذيذاً أضحى طيف أحلامي الذي أحبه ، و يا قدوةً كانت يوماً صديقة !!

هل تسعف الكلمات الحارة فمي ، في عصرٍ تكنولوجي يكاد تنفسنا يعتمد عليه ؟
لماذا يأبى قلبي إلا أن يُخضِع قلمي لأكتب ؟!
أعلم أن الندم سيتملكني بعد فترة زمنية ليست بقصيرة لاحتلالكِ كلماتي ، و حينها سأكمل سيمفونيتي الأخوية قائلةً ؛

أعلم أنكِ رحلتِ ..

~
وَ هَكذآ .. “)

عن رهف عكور

شاهد أيضاً

ليتَه ابتسم

استقبلته عند الباب بابتسامة تترجم ما يخالج قلبها من محبة وسرورٍ حين لقياه، وما يعتصرها …

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

عراك الظلام

ها انا جالسة ويصبني الملل، واضعة بجواري مصباح لا يفارقني ويحيطنا ظلام دامس. لم نخاف …

شاركنا تعليقك =)