وصمت كل شيء إلا الحنين

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

أنصت وَ حسب لكلماتٍ .. لعباراتٍ .. لحروفٍ على منصة الإعدام كُتِبت وخُطَت بِعبق اشتياق هو لك أنصت وتمعن بحروفٍ من باقةِ وردٍ وياسمينٍ هي لك أنصت لِسمفونيةٍ عُزِفت بِعبيرٍ لتسرد حكاية عنوانها انت نبضاً حَلمتُ به دوما اثناء نهاري وبين خفاياه روحٌ توهجت بأعماقِ قلبٍ كشعلةٍ من النار في عينيه ابدو وبين مﻻمحه اكن وبجفون عين اسدلها عليه لترويه حنانا خذني طفلةً تلقيها في سماء العالي بﻻ مد خذني طفلةً احتويها بحب خذني طفلةً إن …

أكمل القراءة »

العائدة

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

رجع بها شريط ماضيها الى نقطة الصفر … يعيد نفسه مراراً وتكراراً … فلمٌ مصورٌ يصّور نفسه بنفسه … يعيد نفسه بنفسه .. حلقة تلو الحلقة … وذاكرة وراء الذاكرة .. لقطة وراء اللقطة …. بسمة وراء البسمة … دمعة وراء الدمعة …. مشهد تلو المشهد …. وجع تلو الوجع … أمل تلو …. الانكسار …… تظن نفسها طائر منكسر .. لا حول له ولا قوة …. تدرك أنها ليست الوحيدة …ولكنها… يقينة انه الوحيدة …

أكمل القراءة »

قلبي والقلم …

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

ما اعتد ذلك الصمت من قلمي … أم يا تراه يستعد للوثوب ؟؟؟ يحيرني ذلك القلم أكثر كلما انتابني وابل الحديث الصامت واندفاع الحروف في رأسي .. استنجد بالقلم … وأحدثه ببضع كلمات علّه يساندني .. لا أكتب حديثنا .. بل هو يكتبه .. وعندما استرسل بالشكوى .. ثم أصمت .. ينبئني بما سيكتب .. ثم يهيئ لي عرشاً ويهديني ذلك الصمت ويرسلني الى هدوئي … ارتاح قليلاً .. أو كثيرا ً … وأتركه في …

أكمل القراءة »

و أنحني و ننحني و يبقى الوطن ..

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

و أنحني و ننحني .. و يبقى الوطن ..   و كيف أنك لا تستطيع أن تجد الشمس في منتصف الليلفكيف بك تجد وطنا في قعر الاحتلال ؟ و يبقى السؤال متى بنا نعود و متى يعود الوطن ؟ و أرانا نراه قضية ..  و أي وطن ذاك الذي تفصلنا عنه قضية و قرار مجلس أريد له أن يكون عنوة دونما ارتضاء ..  و يسألنا غسان و يسأل صفية عن الوطن .. و يكون الوطن هو أن لا يحدث ذلك …

أكمل القراءة »

انا مبسوط ومتفائل

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

انا “مسبوط” ومتفائل   نعم انا “مبسوط” وبأمكاني أن ارى نفسي متأبطاً ارجوحة في غرفة نومي .. عن ماذا سأكتب ؟ عن طريق بلا إسفلت ومدرسة خالية من كل شيئ إلا الطلاب عن شرطي سير صارم وعن “كنترول باص” مخضرم…   انا متفائل , بأمكاني ان أرى الوردة من فوهة المسدس وبأمكاني ان أرى الماء يتدفق من بين الرمال وايضاً أرى الاسد يجالس الغزال في احدى مقاهي “وسط البلد”.   ماذا ايضاً ؟ طيور تغني …

أكمل القراءة »

أثَرُ الفراشة

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

أَثر الفراشة لا يُرَى أَثر الفراشة لا يزولُ هو جاذبيّةُ غامضٍ يستدرج المعنى، ويرحلُ حين يتَّضحُ السبيلُ هو خفَّةُ الأبديِّ في اليوميّ أشواقٌ إلى أَعلى وإشراقٌ جميلُ هو شامَةٌ في الضوء تومئ حين يرشدنا الى الكلماتِ باطننا الدليلُ هو مثل أُغنية تحاولُ أن تقول، وتكتفي بالاقتباس من الظلالِ ولا تقولُ… أَثرُ الفراشة لا يُرَى أُثرُ الفراشة لا يزولُ! لـ محمود درويش

أكمل القراءة »

خبايا بلورة ..

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

لم تكن للبلورة العسليّة الواقعة بين تشابكِ الأهدابِ المخمليةِ تلك وقعاً عادياً .. كان لها نظرةٌ تنثر جميع أسرارك و تجردك من كلِّ أقنعتك .. انثناءاتُ الجفون هي حبكةُ الرواية .. ولها حدقتان بإهليجية الأرضِ و نورِ البدر معاً .. الرموشُ ملحمةُ اغريقية .. طويلةٌ كأشعةِ شمس ، متشابكةٌ كغابةٍ استوائية .. ضوءُ القمر على البؤبؤين يُريك تفتُّحَ بتلات الّلوتس ليلاً .. لحدةِ تلك النظرة رعشةٌ على الجسد ..أمامها تكون عبداً بإرادتك .. سيداً لانقيادك …

أكمل القراءة »

عن أقزامٍ تعبث برأسي

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

لا أعرف كل شيء مهيء ألا تكون فيه و تتخلى عنه تماماً, كل شيء يترك لك صدى في مكان أن القادم سيكون أشد لا محالة, كل اشارات السماء تخبرك أنها لا تكترث بأمر أرضك المجدبة, طالما تجرعنا الملح, من قال أن جرعتين سكر على مدى عمر بأكلمه قادرة ان تنسيك كيف كنت تشتم الملح حتى ألفته ؟ صدقني أنا لستُ أدري إلى أين أمضي, غير أني أدرك جيداً الزاوية التي أتخذها لذاتي بعيداً جداً حد …

أكمل القراءة »

نعي من نوع آخر

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

كتائه… يبحث عن شيء غير معلوم… تجلس مبعثرا الورق… متصفحا الوجوه… متنقلا بين الجرائد…. باحثا عن شيء تدركه ولا تدركه… هكذا هي الحياة… تتخبط فينا… فجأة.. ! حتى أننا لنكاد نشك ما إذا كنا يوما أحياء… فهي ان ضربت بيدها الحديدية… فمن الصعب أن ترحم… هي لن تفلت بك… إلى حين تصفية جميع حسابتها معك… لتخبرك بطريقتها كم كانت حالك أفضل قبل أن يقع عليك الاختيار بتلقي ضربتها… لكن وبالرغم من كل ذاك فهي لا …

أكمل القراءة »

قصة غابة|| أشرف المومني || شعر حُر

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

[quote color=”#1e73be” arrow=”yes”]قبل أن تقرأ, اعلم أنها طويلة, و قد لا تستحق القراءة, فاجعلها في وقت فراغك إن ملكت, و شكرا لوقتك[/quote] في شبهِ الغابةِ قد عاشَ قطيعٌ من جمعِ الثيرانْ تجمعهمْ لُغةٌ واحدةٌ وكتابانْ تاريخُ بطولاتٍ و دمٌ و مصيرٌ واحِدُ يلحقُهم إنْ هدَّ السدَّ الطوفانْ . . في يومٍ ما بينَ الليلِ الى الفجرِ أتى أسدٌ ثَمِلٌ يحملُ ذئباً من مُستنقعَ أقذرَ من نَجِسٍ في سَكرة جَمَعَ الثيرانَ على عَجَلٍ صعدَ لأعلى قمّةِ …

أكمل القراءة »