الرئيسية / 2015 / أبريل

أرشيف شهر: أبريل 2015

ما الحب الّا .. عينيك

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

نصف الروح أنتْ .. ونصف العقل وكل القلب .. أنتْ تسكن تفاصيل حياتي بكل أقدارها .. بريق عينيّ .. عبق الياسمين .. أنتْ الغد الآتي .. والغد الحاضر .. الممكن .. والمستحيل .. أنتْ الروح .. والجسد وأنظاري أنفاسي والهواء.. أنتْ النصف الآخر مني ..وجميع أشيائي كل ما في كوكب الأرض .. قمري أنتْ جنون العمر .. قراري الأخير .. ذهولي .. صمتي وفرحي أنتْ ليلي .. وطقسي وأمطاري ذلك الضوء في عتمة نهاري ..أنتْ …

أكمل القراءة »

من أجلى و فقط ~

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

ما الذي أصابني ؟ إني أسمع لِلهدوء ضَجيجاً مُرتابة حَد البَعثرة و الشتات أبحث عني و لا أجدني قلبي و عقلي ليسا بِحوزتي أكل الخَوف لِساني ضَيعني !! مَارسني القلق و ألقاني في نهجه ,, ماذا أفعل !! لا بأس بِالقليل مِن الإسوداد فَ الواقِع ملوّن و الحياة ليست دائِماً زاهية الألوان لا عليكِ يا ابتسامتي سوف تَعودي و تُعيدي إليّ نفسي كَما المُعرف عَني سَأكون مِن أجلي و مِن أجل من أحب سَيتلاشى الضَياع …

أكمل القراءة »

راقِصيني و المَطَرْ

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

تعالي أُراقِصُكِ تحت المَطرِ يا رَفيقه .. تعالي فوقعُ خطانا يعزفُ نوتاتٍ دقيقه .. افردي شعرك الممزوجِ من فرحٍ و ترنَّحي طرباً .. على وقعِ الصَّدى في القلب أغنِيَةً عريقه .. ضعي أُذُناً على صَدري و تمايَلي خَجَلاً .. نبضاتُ تلك المُضغةِ الحسناءِ نبضاتٌ رقيقه .. اياكِ و العبث الشغوف برَقصِ أوتارٍ لها .. في البالِ أسرارٌ و أعمارٌ تُنَسَّقُ كالحديقه .. اياكِ و البحث الدؤوب عن السؤال المستحيلِ.. عن التَّمَرُّدِ في الوُجودِ.. عن الطريقه.. …

أكمل القراءة »

ما بين السماء..و عمق البحر

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

أرأيتم إنسانًا يعيش على البر، و في أعماق البحر أيضًا؟ أو يُصاب بملل من الهواء فيغمر رئتيه في بواطن المياه لفترة طويلة؟ أو قرر الطيران بيديه في سماوات الله الفسيحة؟ فهنا تكون الإجابة بنعم، يستطيع الإنسان الغوص في المياه، لكن إذا زُود بوسائل تعينه على ذلك، و لفترة محدودة، و نفس هذا المقال يُقال في حالة الطير بجوار النسور، فلا تستطيع التحليق أيضًا إلا بوسائل، لكن من الاستحالة أن تقضي عمرك كله في أحضان الجو. …

أكمل القراءة »

سبارتكوس

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

مبعثر أنا … كم قرأت لدنقل قرأت الكثير لكن لطالما استوقفتني كلمات سبارتكوس الاخيرة لم أفهم كيف يمكن لاكثر من مزج أن يكون شعرا ً حتى أيقنت ان حياتنا ليست أكثر من مزج اول و ثان و ثالث و عاشر و لكنها تيه اول و ثان و عاشر مزج أول فيها أنت كشيطان الذي قال لا ..  و فيها انت كالذين قالوا نعم فيها أنت منتصب لم تحني جبهتك … و فيها أنت  كأخوتك مطرقاً …

أكمل القراءة »

والعود طري..~

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

كانت لا تزال طفلة.. لا تفهم خبث الدنيا وما بها من مكر خفي كان كل همها أي لون تستخدم لرسمتها اليوم أي شبرة ستزين شعرها الحريري أي فستان سترتدي عندما يعود والدها من السفر.. لم يكن يعنيها أي مما يدور خارج عالمها الطفولي..لم تكن ستفهمه بأي حال.. كانت تستمع ﻷحاديث الكبار كأنها أحاجي لا تفهم كنهها كانت تجد تصرفاتهم غريبة جدا.. لم قد يشتم بعضهم بعضا..لم يركضون خلف المال؟ من هؤلاء الذين كانت جدتها تدعو …

أكمل القراءة »

أنتِ لي..

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

اشتاقك! ان امرغ وجهي بثراك! بين احضانك ابقى طفلة.. طفلة لا تسمع الا الضحكة لا تهدأ الا لصوت البحر في صدفة.. اشتاق لعصافير كانت توقظني,, اعدك لن اغضب هذه المرة! اشتاق لوردك الجوري,, من شوكه لا لن اتألم! سأتبع صوت الناي والعزف فلن ترميني في البحر! اعشق الزيتون والزعتر وذاك اللونه اخضر,, مرٌ اشتاقه فمراره احلى من السكر لا اريد ان اكبر فذلك كل الذي اذكر.. اريدك انتِ كما كنتِ فلا قيد بالذهب يتنكّر! اريدك …

أكمل القراءة »

لحظة!

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

قف لحظة… تفكّر!! لحظة فقط! اوقف سيالاتك العصبية المشغولة دوماً.. هدّئها قليلا! افرغ عقلك من كل شيء!! اطلق العنان لبصرك.. لا تقيده.. بل اتبعه حتى يغيب ذهنك! او اغمض عينيك وتخيل انك تطير.. ادخل الى جسدك الان! ماذا ترى؟؟! افتح قلبك.. بماذا امتلأ؟ قف على باب عقلك وابدأ بترتيبه! ادخل ما تريد وتخلّص من الباقي.. اسأل نفسك.. من انا؟ ماذا اريد؟ لماذا خُلقت؟ اين موقعي؟ ماذا يهمني؟ صارح نفسك.. تكلم معها.. تعرف عليها.. اسمعها!! ابحث …

أكمل القراءة »

جَهلٌ فِي دِرَاية

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

حين أمسك بقلمه ولم يُفلت منه ، أو تخنه أصابعه ؛ أمسك الطريق وبات السّر بين يديه .. تُقاصِصه الحياة لُغوباً عن كل نشوة ميلاد وثيقٌ بها ، ضليعٌ بنجواها سائرٌ بخطوة وبالأخرى يسيّر عالمه ! يعنيه جداً أن يتخذ رعونة لطواف الشعارات المفلسه ، حين يدنو دوره يتواتر معلناً جرءته على الاختلاف ..! وان أفشت حيرته بحثه المتواصل عن الاقتران بالسعادة ، والفوز بالسلام .   قررت بلغتك المحكية أن تكتب ، فكان لحرفك …

أكمل القراءة »

وفاة فكر..و أسر قلم

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

كانت الألفاظ تتساقط من السماء، تهبط عليَّ بإذن و بدون إذن، أحلم بهم و أنا مسدل الجفنين، فأصحو و ما يجيش بخيالي مُعبَّر. و أتى القدر المقدَّر، و لظروف عن السياق عاصية، ارتكن القلم إلى أسره، و انقطع الكلام كانقباض الروح، فجالت الخواطر دون اهتمام أو انكشاف، و دُفِنت في مقبرها دون تشييع العامة.

أكمل القراءة »