الرئيسية / 2014 / أغسطس

أرشيف شهر: أغسطس 2014

ذات مساء

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

الامس كان مساء مختلفا لم أعهده من قبل ,,نسمات النصر تلعب في شعري وتداعب خدي ووجنتاي ,اتنفسها بعمق وقد أخذت تهز عروش الحزن والاسى التي توّجَتْ نفسها ملكا وسلطانا على قلبي منذ بداية الحرب ,,اتذكر يا محمد حَلِمنا بهذا المساء ذاتَ مساء!قبل سنوات على سطح منزلنا “الذي لم يَـعُـدْ” أمسكت بيدك وأغمضت عيناي وقلت لك: الآن مع غروب الشمس تُعلن المقاومة الانتصار ورفع الحصار..ونَـخِـرُّ انا وانت ساجدين حمداً وشكراً..وتعِدنا المقاومة بسجدة اخرى على اعتاب المسجد …

أكمل القراءة »

اليأس يا صديقي .. عليكَ به !

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

الحياة و أنا .. لا أدري أي منا يضيق بالآخر !أحيانا أساوي نفسي بالعدم تماماً..لا شي سيحدث إن ُدُسِستُ في التراب الآن أو بعد ربع قرن .. لن أفعل شيئاً أكثر مما فعلته اليوم .. و لن أحصل على ما تمنى فؤادي الأحمق يوما .. ليخرس كل حلم ينوي حشو أذني بألحانه الوردية الخادعه ! اتخذتُ كل أسبابِ التحقيق فأجابني القدرُ بالمنع .. فاطمأن قلبي لاختيار الله !لو كنت مهيأة لعظيمِ أمرٍ للاحظتُ ذلك صدقوني …

أكمل القراءة »

وهل هناك اجمل من ان آعشق فلسطينيآ ♡

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

  سأعشقهُ فلسطينياً يوقظنى صباحاً, على رساَلة منه كُتب فيها “خُلق العشق فلسطينياً وأنا أعشق فلسطينيةً سمراء” يهدينى كل يوم غصن زيتون, ووردة جورية حمراء, ويدس لى بخبز طابون يرسله مه أخته الصغرى, ويُسمعنى كل مساء ألحان ثورية, وقصاَئد وطنية, وأشعاَر درويش, وأناَم على رسالة منه: “أحبك يا فلسطينية وسنتزوج يوم عودتناَ الى أرضناَ, ومراسم زفافناَ ستكون هناك أجمل, وهل هناك اجمل من ان آعشق فلسطينيآ ♡   بقلم: خولة شعت written by:Khawwla Shaat

أكمل القراءة »

واستّجـنَّ حَصِيـفا

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

يا طيِّباً تدري جمالُكَ كدَّنــــــــــــــا                    أغوى صبيّاً واستجنّ حصيفـــــــــا من فرطِهِ ظنَّ العليمُ بخُــــــــــلقِنا                    أنّاْ شَــــــــديدَاً بدّل التّشريفــــــــا باللهِ ما شِـــــدُّ كمِثلِ مُنــــــــــــزَّلٍ                    بالقلـــــــــــبِ يأتي قاتِلاً ورهيفـا؟ أبِربِّكَ التقســــــــــــيمُ هـذا حاضِـرٌ                    دونَ التّتـيُّـــــــــــــمِ والغرامِ لفيفا! دعْ عنــــكَ كِبرِيَ ذا …

أكمل القراءة »

مطر~~

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

يااه لو انها تمطر^^ يعم الهدوء ويتكلم المطر.. تختفي روائح البارود ويبقى تراب بالمطر~~ تهدأ النفوس وتُغسل القلوب.. تفتح شريطاً من الذكريات تحت المطر~~ ترقص القلوب على أنغام وقْع المطر.. يعود الورد للحياة~~ يُقتل الخوف فينا ونعود لنبتسم للمطر..

أكمل القراءة »

صدفة

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

صدفة ويالخطورة هذه الصدفة نعم, لتعبيري هذا ” خطيرة ” مكانه المناسب فهي صدفة شقية بعض الشيء باتت تتسل لتفاصيل تفاصيل حياتي تبعثرها وتقلب فيها وأخشى أن تغير فيها جريئة هي .. مندفعة بعض الشيء تحلق أصابعها حول خاصرتي تسحبني الى قصر مبني من حروف حفلة تنكرية تنوعت فيها الأقنعة وخلتني ألبس أعمق الأقنعة قناع نسجته ليلة تلو الليلة توخزت يداي وأنا أصنعه لنفسي حتى لا أبات مجردة أمام أحد وفي لحظة شعرت أن سقط …

أكمل القراءة »

يا ظلي وظلالي

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

ونعود كما نحن يا صديقتي نسرق ضوء ليلينا من سورة مريم وتغفى فيروز حتى فجرنا نستيقظ بكسل غريب عن الحياة رافضينها حتى تصل ايدينا لكوب قهوة يجعل الدنيا ترقص و كأنها تجري خلفنا نحن بؤرة الكون من أشياء قليلة نصنع الكثير حتى ميعاد يكاثره الأمل ويفي القدر بوعود الايام الجميلة ويعيدك صوب شمس أشرقت من قلبك وغربت على قلبي .. أظلني مستبشرة بقلوب الصغيرات و أبتسم للهواء و الخواء و أحلق مع موسيقى في قلبي …

أكمل القراءة »

كُلّ العمر.

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

غزّة قصّة. قصةُ جمالٍ مُنذ وُلد لم يحظَ بِفرصةٍ أن يحلُم. و لم يحظَ بفرصةٍ أن يعيش و لم يحظَ بفرصةٍ أن يسطَع. غزّة قصيدةُ حُبٍّ لم تنَل فُرصة الكتابة. و روايةَ عشقٍ لم تجِد من يرويها. بل هُم أرادوا لها ذلك و لكنّها عاشت و سطعَت و كُتبت . غزّة حكاية. دفنتُها في صدري و أغلقتُ عليها الأبواب و في كُلّ لحظة يُباغتني شيءٌ منها . ليذكّرني بأنها ما زالت هُنا. بالضبط في أعماقِ …

أكمل القراءة »

صرنا مثل بني البشر

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

قد أشرقت الشمس و هي تكتسي ثوبها الأصفر لتدور به يمنةً و يسرة فتنسل خيوط ثوبها مشرقةً الكون أجمع. ها هي خيوط الشمس تخترق كل منزل،كُلُ شىء بدا طبيعياً في ذلك اليوم كُلُ شيء. إلى أن  انسلت خيوط الشمس إلى مدينة يملأها الدخان،صارعت خيوط الشمس دقائق الضباب لتدخل قلب المدينة.   لا أعزائي لست أحدثكم عن كيفية دخول أشعة الشمس إلى مدينة الضباب لندن بل عن كيفية دخولها لمدينة العزة أقصد غزة.   غزة حيث دوي المدافع….. …

أكمل القراءة »

ماذا يخطر في بالي ..

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

يخطر في بالي الدير يا صديق، كبوابة كبيرة محاطة بزنابق بنفسجية اللون وتؤدي إلى طريق آخر طويل، لا أشعر فيه بجنّة الأيام قدر شعوري بأن لنا في الحياة قطعة ملموسة من الله، نلمسها بأيدينا ونمشي عليها ونؤمن بأن آخرها سيؤدي إلى وجهه الكريم. يخطر فيه الغصون التي لا تقف عليها العصافير، هي تخلقها وتنعم بمسيرة تفرعها نحو السماء، وفي قهوة الصباح وابتسامتي التي أرتديها في منامي لأقنع الحلم بأني أقل بؤساً من أن لا أصل …

أكمل القراءة »