الرئيسية / كلمات ورسائل

كلمات ورسائل

لأنك أنت، و لأنك أنا!… ~

يبدو أن السهر الطويل ف تلك الأمسية الباردة سترغمني على الإعتراف – رُغم أن أمثالي لا يفعلون-، على أيٍ حال دعني أخبرك ببعض ما يكنه صدري فقد أشتقت إلى الكتابه عنك أو إليك لا يهم، ف انت وحدك تعلم أنك فحوى الكلام و كل ما تتضمنه الحروف مِ معانٍ! دعني أخبرك يا رفيق; اني رغماً عني تعلقت بِ حبالك الذائبه تِلك التي أوشكت على الانقطاع! أني أبحث عنك فِ الفراغ و بين نسمات الهواء، وأنت …

أكمل القراءة »

صديقتي،، و أما بعد..

حين رأيتك اليوم يا صديقه .. تَحسست الفجوة التي صَنعها غيابك بي، أدركتُ معنى الخواء . معنى الحب الذي يجعل روحكَ تغادرك لتعيش في مكانٍ آخر حيث من تُحب. معنى أن يكون الإثنان واحد أو أقل من فرط الشبه ، لأن الامتنان لا يفارق المصادفات الجميلة التي تُنجب الود . ولأن كل لحظة نقضيها معاُ كان فيها من السعاده ما يزيلُ كل بشاعة العالم. و لأن تعليقاتك اللذيذة على أحرفي اليائسة كانت تُسعدني لَيسَ بِ …

أكمل القراءة »

~ ارتِحال ~

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

أغمِضي عينيكِ و ارتحلي ببحر القلب .. في الترحالِ أجوبَةٌ كثيرة و التقاءٌ في الخلاف المستديم .. لا تنظُري ببريقِ عينيكِ البريء الى اختلافٍ يفصِلُ الجَذرين , و لتعبري موج اختلافي الى ضفافٍ تحمل الشبه الوجيد .. فلتكمِليني إنَّني لا أُتقِنُ التصفيق للنُسخ المُطابقة , و لا تعنيني كثرة المتلونين بعكس أطياف الوجود .. فلتُكمليني باختلافي و اختلافك نعبُرُ أقصى الحدود … إسراء العامر

أكمل القراءة »

اعَادة .. مَع فَرق التَوقيت !

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

صَداقاتُ القِصص وَفيّةٌ حتّى الثمالة .. مبعوثَةٌ بحُلم الوِصاية .. حَافِي الدهشَة تَصحَبُك على عينٍ واحِدة .. والصُدفة هي الأُكذوبَة الأشهَر .. ! تُجِلّ في أركَانِها مُلهِم الحِكاية .. مّن تجاوَز أسلوب النهاية ، وترك المحرَاب على مصراعيه ، واختفى مَكانه .. ما تَكرّر بل عمِد الى نَباهة .. لا أُراهِن على خسارَتها . وتنثُرُك الحياة شِعراً يُشبِهُ أيلول القادِم .. انتظِره … حتّى يَعودَ باعتمادِه ، لتَفيق على يديه تُحيطُك أنفاسُك الغائبَه ، وَقد تَجرّأتَ …

أكمل القراءة »

مزيج حزن وخوف..

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

عن هذا الخوف الساكن جوفي أكتب .. عن هذا الحزن الذي يعتري الروح أكتب.. عن هذا الألم الذي يعتصر القلب أكتب.. عن كل ذلك أكتب..وسأكتب.. فك م من شخص وجد داخل طيات الأحرف نفسه وكم من شخص لم يستطع أن يعبر عما يشعر بكلمات وكم من شخص سبقت دموعه كلماته فلا سبيل لنطقه ﻷجل كل أولئك سأكتب.. لكل موجوع من شخص أحبه لكل حزين ﻷجل حلم ضاع منه لكل مهموم لم تدعه الدنيا وشأنه لكل …

أكمل القراءة »

سيدة الزمرد

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

سيدة الزمرد, يا درّة مصونة و ياقوتة مرومة خلاّبة السحر, و لؤلؤية البسم, كفاك وصفا فاعذريني يا ماسة مرصّعة, و نجمة قابعة في فضاء عيوني سيدة القلب, يا قرّة عيني و ملء جفوني كفى لهوا بعقلي و بظنوني صارعت الظلام لأجلك فاتركيني قتلت ظلّي فدا عينك فأسرحيني طلبت الجنّة في ظلالك لا الجحيمِ رأفة بضالًّ بعاصٍ بسقيمِ بقلب لم يخنك, فانصفيني أو دعيني  

أكمل القراءة »

رِسالة الوَداعِ الأخيرِ ” لِمَ “

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

أمَّا بَعْدُ… كُنتي الأجْمَل وكُنْتُ بِحَضرَتِكِ جميلاً جدّاً لَستِ كَمثْلك… تِلكَ المَأساةُ التي ما كان نجْوايَ إلا… أن أكونَ جزءً منها كنتي الأطهرْ, القَلبَ الأوحد لا شِيَة فيه, قاصِرةَ الطَرفْ , أخّاذَة العِفَّة , فِتنَة الهِدايةِ إذا ما تَبعتِيها, مِكبالُ شَياطِين عالَمِنا العاصي, لِمَ؟! و ما بينَ عَشِيّةٍ و عشائها..أطْلقتِ و بكُلِّ بؤسٍ سراح تِلك “الشياطين”؟ أنا, أنا الساذجُ أعلَمُ تماماً لِمَ! قَد يكون لرِقَّةٍ لم تَحتمِل رؤية شياطينهم مكبّلةٍ حتى؟ كيف لا يجوبونَ أزقّتَنا …

أكمل القراءة »

قُل للحقيقةِ .. شُكــراً

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

الفرق بين الحقيقة و الوهم .. ليسَ بذاك الشيء الذي يُذكر , عِندما تكونُ مضطرِباً الوهم ما هو إلّا سربٌ من الحقيقة , أرغمتَ نفسَك حُبّاً وطواعيّة بأن تعيشَ بِه , بغضّ النظر عن انسياقِه وراء مجرى الواقع الحقيقيّ الوهم مظليّة , حملتَها معَك صيفاً و شِتاءاً كي تحتَمي بِها من مطر الواقع الحقيقيّ حالَةٌ .. رسمتَها في المخيّلة كي تُغيّر الواقع الحقيقي الذي لم يُعجبك , وعشتَ في قوقعته لأيّام .. لأشهر .. وسنين تماماً …

أكمل القراءة »

ولادة الشهيد

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

لقد استُشهِد علآء ،، لقد استُشهِد علآء ،، يا طلعة الصبح الحنون يا مقدام القدس يا حامي الدار ، هاجرت الطيور تاركة وطن الأحزان حين أذاعوا خبر استشهاده على المآذن ، ذبلت الزهور و أقسمتِ الشمس ألّآ تعود ، رأس مريم الذي لم يفارق سريره أصبح يغلي من الحمى التي أصابته بسبب الفاجعة، انتظرته سنتين خلال دراستها في الأردن ، وتحمَّلت لوم صديقاتها لرفقتها علآء خلال سبع سنوات دراسية ، كان طيف أحلآمها الألذ،هُمَآم حاضرها،ورئيس …

أكمل القراءة »

فُتات ..

ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

بهشاشةِ الباستيل الأبيض و بنقاءِ لونِهِ كان ذلك القلب ..نعم ، لقد كان كائناً طبشورياً فتاتياً بامتياز  .. كلما عاصر كسيراً كتبَه ! .. أو كسر منهُ لِيجبره .. كان ذلك الفتاتُ الناصعُ يملأ ُ الأرجاء ..  كلما كتبَ نشرَ غباراَ يثيرُ حساسيةَ البعضِ من ذوي القلوب القاتمة .. لِخفة ذلك الطلع ؛ لم يلحظه احد لم يحبّه احد لم يكتبه احد .. يختلطٌ الفتاتُ برماديةِ أحلامهم و استهتار شعورهم .. ينطوي على نفسهِ يكرر …

أكمل القراءة »