الرئيسية / البتول صبري

البتول صبري

أبريل, 2015

  • 14 أبريل

    والعود طري..~

    ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

    كانت لا تزال طفلة.. لا تفهم خبث الدنيا وما بها من مكر خفي كان كل همها أي لون تستخدم لرسمتها اليوم أي شبرة ستزين شعرها الحريري أي فستان سترتدي عندما يعود والدها من السفر.. لم يكن يعنيها أي مما يدور خارج عالمها الطفولي..لم تكن ستفهمه بأي حال.. كانت تستمع ﻷحاديث الكبار كأنها أحاجي لا تفهم كنهها كانت تجد تصرفاتهم غريبة جدا.. لم قد يشتم بعضهم بعضا..لم يركضون خلف المال؟ من هؤلاء الذين كانت جدتها تدعو …

فبراير, 2015

  • 15 فبراير

    مزيج حزن وخوف..

    ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

    عن هذا الخوف الساكن جوفي أكتب .. عن هذا الحزن الذي يعتري الروح أكتب.. عن هذا الألم الذي يعتصر القلب أكتب.. عن كل ذلك أكتب..وسأكتب.. فك م من شخص وجد داخل طيات الأحرف نفسه وكم من شخص لم يستطع أن يعبر عما يشعر بكلمات وكم من شخص سبقت دموعه كلماته فلا سبيل لنطقه ﻷجل كل أولئك سأكتب.. لكل موجوع من شخص أحبه لكل حزين ﻷجل حلم ضاع منه لكل مهموم لم تدعه الدنيا وشأنه لكل …

  • 11 فبراير

    اجتياح ذكريات *

    ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

    – اشتقت لكِ ! -وأنا أيضاً..اشتقت لي ! هكذا بدأ الحوار وهكذا انتهى. كانت قد سئمت كل أولئك الطفيليين في حياتها..من لا يأتون إلا عند الحاجة..حاجتهم هم ! من يغيب عن بالهم أن يسألوا عن حالها.. أولئك الذين أتقنوا فن الغياب..ومارسوا حقهم اللامشروع في الاختفاء من حياتها.. في كل مرة كانت تخترع الحجج وتلتمس لهم الأعذار.. تبادر إلى إعطاء الفرصة بعد الفرصة..إلى أن استُنزِف الكثير من قلبها.. كأنها كانت في حلم واستفاقت منه فجأة..لتجد نفسها …

أكتوبر, 2014

  • 16 أكتوبر

    مطر..

    ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

    غيوم المدينة سوداء..والجو بارد حقاً.. كأنها ستمطر عما قريب.. ذهب الجميع إلى منازلهم خشية البلل وأصبحت الشوارع خالية من كل شيء إلاي إلاي أنا ومقعد خشبي أجلس عليه وضوء مصباح فوقي يضيء وينطفئ تأملت المكان حولي.. كأني كنت أنتظر هذي اللحظة منذ زمن.. وحدي مع من أحب.. وحدي مع برد الشتاء وحدي لأتذكر أن لا دفء في هذه الدنيا وحدي لأعلم أني ماض لدفء ينتظرني هناك وحدي مع “حضرة الغياب”.. لأرى سير الحياة ببطء أمامي …

سبتمبر, 2014

  • 6 سبتمبر

    عارف شعور..

    ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

    عارف شعور.. إنك تدور على اشي مو موجود.. وللحظة تحس انو الدنيا بلا حدود وإنو بإيدك صار كل الوجود شعور ما ح يعود ! عارف شعور.. إنك متل شجرة بعز الخريف متل ورقة مرمية ع جنب الرصيف متل سفينة تايهة جوا إعصار عنيف شعور مخيف ! عارف شعور.. واحد أعمى عايش الدنيا بظلام واحد كل مالو بيرجع لورا ومو قادر يمشي لقدام واحد مقضيها نوم وبيصحى لحتى يرجع ينام شعور استسلام ! عارف شعور.. رجل …

يوليو, 2014

  • 31 يوليو

    قلـبٌ يهوى أو..لا !

    ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

      طبطبت على روحه برفق كي يهدأ.. حاولت جاهدة أن تخفف عنه.. أن تحمل جزءاً من تعبه معها ولكن جميع محاولاتها باءت بالفشل فها هو صوت بكائه يعلو ودموعه تزداد انهماراً ابتعدت قليلاً وجلست تفكر..ترى ما الذي حدث ؟ ما الذي فجر ينابيع عينيه بهذه الطريقة ؟ تركها في حيرة من أمرها..تأخذها الأسباب يمنة ويسرة علّها تجد حلاً لما وقعت به عادت بشريط ذكرياتها إلى أولى أيامها معه لربما وجدت خيط إبرة أو طرف نور …

يونيو, 2014

  • 11 يونيو

    بوح *

    ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

    * في دنيا ملئت استغلالا..إياك أن تستغل قلب أحدهم..! * عندما تصبح الأشياء العظيمة في حياتك لا تعني لك شيئا..ثق بأنك قد تغيرت..قد تغيرت كثيرا ! * اختر مع من تكون أوائل أشيائك بعناية.. فكما أواخر الأشياء موجعة…أوائلها لا تنسى..~ * العيون تقول الكثير شئنا أم أبينا ! * تذهب الأشياء..الشخوص والأمكنة ! ولكن مشاعرنا تجاه الأحداث لا تغيب أبدا :’) * من الطبيعي أن ندفع مقابل كل قرب..”بعد” ! * وأحدنا لا يتمسك إلا …

  • 6 يونيو

    احذر المرة الأولى !

    ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

    هناك حد ما لكل شيء.. أحيانا يكون تجاوزه من باب المغامرة وأحيانا يكون من باب الطيش ربما نتجاوزه لحاجة أو بلا حاجة حد إذا تجاوزناه اختلف بعد ذلك كل شيء حد إذا تجاوزناه تغيرت فينا أشياء عميقا عميقا حد إذا تجاوزناه سلكنا طريقا لا يمكن الرجوع عنه.. هي ربما محكات الأشياء ! كأن تسمح لنفسك أن تتخلى عن مبدأ طالما اتبعته.. كأن تخرج أمام جمهور ﻷول مرة.. كأن تبوح بعد طول صمت.. كأن ترتشف شربة …

  • 3 يونيو

    غريب في غربة :’)

    ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

    أن يحمل قلبك الكثير من الكلام..أن يشعر بكثير من المشاعر أن يكون ممتلئا بكل فكرة وعبرة أن تكون محملا بكل ما لا يمكن البوح به أن يكون جسمك في مكان..وروحك في مكان آخر أن لا يضمك المكان أن لا يحتضنك الزمان أن لا تجد لصوتك صدى أن لا تجد لبصرك مدى أن لا تجد لمشاعرك مأوى أن لا تجد لدمعتك ما يمسحها أن لا تجد لبسمتك ما يرسمها أن يحاصرك المكان الذي أنت فيه رغم …

مايو, 2014

  • 26 مايو

    قانون الطاقة الرابع*

    ريشة | مُجتمع الأدب العربيّ

    مدير بنك غاضب في العمل يصرخ بوجه موظفه لتقصيره في عمله.. يعود الموظف إلى منزله محملا بالتعب والغضب ! يصرخ بوجه طفله الذي لم يتجاوز الخامسة ﻷنه أطلق ضحكة لم تتناسب مع مزاجه الغاضب في اليوم التالي يذهب الطفل إلى المدرسة وصوت أبيه الغاضب ما زال يتردد على مسمعه يأتي صديقه ليشاركه اللعب فيصرخ به ويدفعه غاضبا ! قليل من دم كان قد سال فتأتي أمه مسرعة قلقة لتطمئن عليه.. ثم تكلم والده لتخبره كم …